موقع رياضي جزائري عالمي

لاعبون فاجأتهم المنية وهم على أرض الميدان

لا طالما كانت المتعة جزء أصيل من كرة القدم، ويعمل اللاعبون لإمتاع الجماهير لكن الأمر أحيانًا ينقلب رأسًا على عقب.

0 466

لا طالما كانت المتعة جزء أصيل من كرة القدم، ويعمل اللاعبون لإمتاع الجماهير لكن الأمر أحيانًا ينقلب رأسًا على عقب.

وخلال المباريات قد يأتي الموت مداهمًا للاعبين، مُنهيًا حياتهم الكروية ومفزعًا لزملائهم واضعًا حدًا للحلم الذي ضحى اللاعبون من أجله فماتوا أثناء ممارسته.

وإليكم بعض أشهر الوفيات داخل الميادين:

1- الكاميروني مارك فيفيان فوي:

وسقط فوي أرضًا في غيبوبة على ملعب مدينة ليون في نصف نهائي كأس القارات 2003 ضد كولومبيا وقال الأطباء الذين تولوا علاجه إنّ وفاة اللاعب كانت طبيعية رغم أن منظره أثناء سقوطه وإخراجه من الملعب لم يكن يوحي بأن الوفاة طبيعية وأثارت تلك الوفاة الكثير من علامات الإستفهام تتعلق بالإسعافات الأولية و مدى جدواها في مثل تلك الحالات و الحاجة إلى مراجعتها.

2- المصري محمد عبد الوهاب:

وتوفي عبد الوهاب في طريقه إلى المستشفى بعدما سقط أرضًا خلال حصة تدريبية لنادي الأهلي عن عمر 22 سنة في أوت 2006 بعد موسم شاق خاضه محلياً وقارياً مع الأهلي ومع المنتخب المصري وكشف التشريح أن سبب وفاته نزول حاد في ضغط الدورة الدموية للاعب الذي اشتهر ببنية جسدية قوية و لياقة عالية.

3- التونسي الهادي برخيصة:

توفي برخيصة في جانفي 1997 في مباراة ودية جمعت ناديه الترجي بنادي أولمبيك ليون الفرنسي عن عمر 27 سنة والسبب بلعه لسانه مما جعله يتعرض لنوبة قلبية وعجز الأطباء عن إنقاذ حياته.

4- الإسباني انطونيو بويرتا:

توفي بويرتا عن عمر 22 سنة في مباراة ناديه إشبيلية ضد خيتافي في بداية الدوري الاسباني شهر أوت 2007 وكشف التشريح الطبي أن سبب الوفاة هو ضعف الشريان الأيمن لقلب اللاعب.

5- المجري ميكلوس فيهر:

 

توفي خلال مباراة للدوري البرتغالي في الـ 25 يناير 2004 جمعت ناديه بنفيكا بفيتوريا غيماراش اثر أزمة قلبية عن عمر يناهز 24 سنة .

6- البرازيلي باولو سيرجينيو:

وتوفي مدافع نادي ساو كايتانو في أكتوبر 2004 حينما كان يلعب مباراة فريقه أمام ساو باولو وكان يجري في منطقة الجزاء ثم سقط فجأة متأثرًا بأزمة قلبية ولم تنفع معه محاولات الإفاقة.

7- المغربي يوسف بلخوجة:

توفي لاعب الوداد البيضاوي عام 2001 في نصف نهائي بطولة كأس العرش أمام الغريم الرجاء البيضاوي بسبب مضاعفات أزمة قلبية حادة تعرض لها في الملعب.

8- الإيطالي بيير ماريو موروسيني:

وسقط موروسيني أرضًا في حالة غريبة أثارت ذعر الحاضرين في الملعب بعدما حاول يائسًا الوقوف على قدميه دون جدوى وذلك في مباراة ناديه ليفورنو أمام بيسكارا عام 2012، وبعد مرور نصف ساعة، توفي في أحد المستشفيات القريبة عن عمر 25 سنة و أرجعت التقارير الطبية سبب الوفاة على الأرجح لأزمة قلبية مفاجئة.

9- الإكوادوري كريستيان بنيتيز:

توفي الإكوادوري في جويلية 2013 خلال مباراة ودية مع ناديه الجيش القطري عن عمر يناهز 27 سنة، والفحوص أن الوفاة ناجمة عن سكتة قلبية عكس ما تم تداوله مباشرة عقب إعلان الوفاة بأنها نتيجة مضاعفات التهاب الزائدة الدودية.

10- الاسكتلندي جوك ستاين:

مدرب منتخب بلاده الذي سقط إثر أزمة قلبية سنة 1985 متأثرًا بفرحة عارمة غمرته بعد تسجيل هدف التعادل في مرمى ويلز أهّل اسكتلندا لنهائيات مونديال مكسيكو 1986.

 

11- الإيفواري شيخ إسماعيل تيوتي:

وانهار شيخ تيوتي لاعب منتخب كوت ديفوار وفريق نيوكاسل يونايتد الإنجليزي سابقا أثناء حصة تدريبية مع ناديه الصيني بكين إنتربريزس، وتوفي عن عمر 30 عامًا، في جوان 2017.

كما عرفت الميادين الجزائرية أحداث مشابها منها:

1- وفاة قايد قصبة:

وتوفي عام 1999 في احدى مباريات ناديه ترجي مستغانم الذي كان ولا يزال ينشط في بطولة للدرجة السفلى وسبب الوفاة هو سكتة قلبية ناجمة عن جهد مضاعف قام به اللاعب.

2- وفاة حسين قاسمي:

وتعرض قاسمي لإصابة قاسية بعد سقوط خاطئ إرتطم على إثره رأسه بقطعة إسمنتية نظرًا لإهتراء بساط ملعب الأول نوفمبر بتيزي وزو، ثم نقل إلى مستشفى تيزي وزو ثم إلى فرنسا غير أنا القدر قال كلمته وودع قاسمي الحياة يوم 21 ماي 2000.

 

3- وفاة ألبير إيبوسي:

تعرض إيبوسي مهاجم نادي شبيبة القبائل لإحدى أغرب الحوادث في الميادين الجزائرية وتضاربت الآراء حول سبب وفاته بتاريخ 23 أوت 2014، ورُجحت قصة إصابته بإحدى مقذوفات الجماهير كسبب لوفاته، قبل نقل جثمانه إلى الكاميرون مسقط رأسه.

 

خ. دحماني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.